تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تستنكر انعقاد ورشة البحرين

نُشِر
2019/06/24 9:30 م
تحديث
2019/06/24 9:45 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ أخبار وتقارير

استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، ورشة البحرين، المزمع انعقادها في العاصمة البحرينية المنامة يومي 25 و26 يونيو/ حزيران  الجاري، ضمن ما يعرف بصفقة القرن، والرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

واعتبرت المنظمة، في بيان صدر عنها، اليوم الاثنين، أن عقد هذه الورشة برعاية عربية وأمريكية يمثل انقلابا على الموقف العربي الرسمي من القضية الفلسطينية.

وأضافت المنظمة الحقوقية أن هذه الورشة تعتبر بمثابة تتويج للأنشطة التطبيعية العلنية المتسارعة والمتنافسة فيما بين قادة الإمارات والسعودية وسلطنة عمان والبحرين، حد تعبيرها.

ولفتت إلى أن الأنظمة المذكورة خرجت عن عمليات التطبيع السرية إلى العلنية، مشيرة إلى تعاون تلك الأنظمة من خلال اللقاءات السياسية والتعاون العسكري والأمني والاقتصادي والرياضي، مع الكيان الصهيوني.

وأوضحت أن عمليات التطبيع العلنية ترافقت مع حصار مشدد على الشعب الفلسطيني، ومحاربة لدول وشعوب عربية أخرى رفضت أن تكون في صفهم.

وذكر بيان المنظمة أن جهات إعلامية تابعة للأنظمة المطبعة مع الكيان الصهيوني شنت حملات إعلامية هدفت من خلالها إلى تشويه نضال الشعب الفلسطيني وتزوير تاريخه.

 

واعتبر البيان أن دعم هذه الأنظمة لما يعرف إعلاميًا بصفقة القرن، بأنه يناهض مبادئ القانون الدولي التي تؤكد حق الشعب الفلسطيني في أرضه وحق العودة، وسلسلة القرارات الأممية الإلزامية التي تدعو إسرائيل إلى إنهاء الاحتلال.

ودعت المنظمة المجتمع الإنساني والقوى المدنية في جميع أنحاء العالم، لرفض ما يسمى بصفقة القرن، والعمل على مما شأنه دعم حقوق الشعب الفلسطيني.