تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

النظام السعودي هدد الكويت عشية الانقلاب على مرسي لهذا السبب

نُشِر
2019/06/24 7:26 م
تحديث
2019/06/24 7:32 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين – أخبار وتقارير


كشف السياسي الكويتي، ناصر الدويلة، اليوم الاثنين، عن تفاصيل تهديد وصفه بـ"العنيف" وصل إلى الكويت، ليلة الانقلاب على الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، من قبل السعودية، بعدما أصدر مجلس الوزراء الكويتي بيانًا كان شبه إدانة للانقلاب الذي نفذه عبد الفتاح السيسي.

وقال الدويلة، في تغريدة على حسابه بتويتر تابعتها "التمكين": "لم تخطئ الكويت في تاريخها إلا مرة واحدة وتحت ضغط غير طبيعي من المملكة العربية السعودية ليلة الانقلاب على الرئيس مرسي"، مضيفاً: "لقد أصدر مجلس الوزراء شبه إدانة للانقلاب وبتدخل عنيف هدد مستقبل العلاقة بين الكويت والسعودية صرح مصدر مسؤول في الخارجية تصريحا يفهم منه أن الكويت تراجعت عن إدانتها!".


وأشار السياسي الكويتي، في تغريدة ثانية، إلى أن "الكويت تحكمها منظومة متعددة الأقطاب متخصصة الوظائف، يهيمن مجلس الوزراء فيها على مصالح الإدارة الحكومية ولا ينفرد بحكم اختصاصه الدستوري بالقرارات المصيرية، بل تراقبه وتقيده سلطات أخرى أولها البرلمان وآخرها الرأي العام لذلك لا توجد في الكويت أهواء فردية تعصف بمصير البلد والشعب دائما حاضر".


واعتبر أن الكويت تبقى هي "البلد العربي الأكثر رفاها وأكثر حرية"، لافتًا إلى أن "جميع مشاكل الكويت لو دققتها تجدها زوبعة في فنجال وهي دائما تتجاوزها بفضل الله ثم بحكمة الأمير عراب الدبلوماسية الكويتية العريقة والقائد الذي تستلهم منه الكويت نهضتها الحالية وهي نهضة نفضت غبار ثلاثة عقود تراجعت فيها الكويت"، حد تعبيره.


وخاطب الدويلة ناصحًا "دول الخليج"، قائلاً لهم: "إذا أردتم إنهاء أزمة اليمن وحل المشاكل مع إيران، سلموا هذه الملفات الشائكة للكويت ولتقبلوا بحكمها وستنتهي بعدها كل الأزمات خلال أسبوع"، مضيفًا: "سيعود بعدها للخليج موارده وأمنه وسيتوقف تبديد ثرواته عسى الله يمد في عمر حضرة صاحب السمو الأمير بالعمل الصالح و العافية التامة".