تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان يوجه رسالة عاجلة إلى الأمم المتحدة حول السعودية

نُشِر
2019/06/24 6:45 م
تحديث
2019/06/24 6:50 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين – أخبار وتقارير

دعا المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان، الأمم المتحدة، إلى حث دول العالم إلى مطالبة السعودية، علنًا إلى الكف عن القمع ضد المعارضين والتقيد بالتزامها بحقوق الإنسان والإصلاح السياسي بما في ذلك رفع القيود المفروضة على حرية التعبير.

ودعا المجلس، في تغريدة على حسابه بتويتر تابعتها "التمكين"، إلى إطلاق سراح الناشطين وتعديل التشريعات القمعية في المملكة السعودية.


كما حث المجلس، السعودية على "تنفيذ توصيات الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل، والأهم من ذلك تكريس الحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات وحرية التعبير في قانونها المحلي، والعمل مع المجتمع الدولي لضمان حماية حقوق الإنسان وتعزيزها"، حد قوله.


وكان تقرير الأمم المتحدة حول اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قد أكد أن حياة المعارضين السعوديين والمنتقدين الذين يعيشون في الخارج عرضة للخطر.

من جهتها، طالبت منظمة العفو الدولية، في بيان لها اليوم، المجتمع الدولي أن يواصل ممارسة الضغط على السلطات السعودية لوضع حد لحملة القمع المستمرة ضد كل أشكال التعبير الحر، والتي تتضح من خلال النمط المتواصل للاعتقالات التعسفية، والتعذيب، والمحاكمات البالغة الجور التي تتبعها عمليات إعدام لمجموعة واسعة من المدنيين السعوديين من أعضاء المجتمع المدني.