تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المعارضة البحرينية تؤكد رفضها لورشة البحرين

نُشِر
2019/06/23 6:57 م
تحديث
2019/06/23 7:01 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ أخبار وتقارير

أكدت المعارضة البحرينية موقفها الرافض لورشة المنامة الاقتصادية ضمن ما يعرف بـ"صفقة القرن" المزمع انعقادها يومي 26 و27 من يونيو/ حزيران الجاري.

ووصفت قوى المعارضة البحرينية، في بيان صحفي أصدرته، اليوم الأحد، النظام البحريني بأنه "أداة من أدوات التطبيع"، والتي تعمل دول عربية أخرى على تحريكه.

وأضافت: "مؤتمرين جميعًا بالسيد الأميركي الذي يملي عليهم أوامره بالتنسيق مع الكيان الصهيوني، في هذا المنعطف الخطير بالتوازي مع ما يسمى صفقة القرن".

وأشار البيان إلى أن ما يقوم به النظام البحريني لا يمثل إرادة الشعب البحريني المناصر للقضية الفلسطينية ولشعب فلسطين.

واعتبر خطوات النظام البحريني التي وصفها بـ"الانتهازية"، بأنها بمثابة استجداء للحماية، والغطاء السياسي من المجتمع الغربي وخصوصًا من أمريكا وبريطانيا، لافتًا إلى تواصل النظام البحريني مع الكيان الصهيوني.

وبيّنت قوى المعارضة أن النظام البحريني يهدف من خلال تلك العمليات التطبيعية إلى إعاقة التغيير السياسي الجذري، ووأد طموحات الشعب البحريني الرامية إلى التغيير والحرية والكرامة، بالإضافة إلى سعي النظام إلى تحويل الأنظار عن الجرائم والقمع الذي يرتكبه بحق أبناء الشعب البحريني، وفق البيان.

وأشاد البيان بصمود أبناء الشعب البحريني، وبكل القوى السياسية، والهيئات الأهلية، والمؤسسات الدينية، والشخصيات الوطنية في البحرين التي عبرت عن رفضها لعقد ورشة البحرين.

يذكر أن البيان الصحفي صدر عن كل من الهيئة المركزية للمجلس الإسلامي العلمائي فی البحرین، وتيار الوفاء الإسلامي، وحركة الحريات والديمقراطية.