تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ترامب خيب آمال تل أبيب والرياض.. كاتب لبناني يكشف تفاصيل المرحلة المقبلة بين إسرائيل والسعودية

نُشِر
2019/06/22 6:40 م
تحديث
2019/06/22 7:04 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين-أخبار وتقارير


قال الكاتب اللبناني علي مراد، المختص بالشؤون السعودية والخليجية، إن أداء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الجولة الحالية مع إيران، جاء مخيباً لآمال كل من إسرائيل والسعودية.

وكان الرئيس الأمريكي، أوقف في اللحظات الأخيرة ضربة أمريكية عسكرية كانت "محققة" على إيران، وذلك رداً على إسقاط الحرس الثوري الايراني طائرة أمريكية الخميس فوق مضيق هرمز.

وأضاف مراد في تغريدة تابعتها "التمكين"، "من المتوقَّع أن تؤسِّس حالة التردد الأميركي هذه على طبيعة العلاقة القائمة بين كل من السعوديين والصهاينة من جهة ومع ترامب من جهة أخرى ".


وأوضح أن "تردد" ترامب سيفرض بطبيعة الحال تكثيفاً لمستوى التنسيق والتحالف الإسرائيلي السعودي في المرحلة القادمة، كون الاثنين كانا يراهنان على إقدام ترامب على ردع إيران عسكرياً بالحد الأدنى وهو ما فشل فيه.


وأقر ترامب خططا لتنفيذ هجمات على ثلاثة مواقع إيرانية بعد اجتماع عقده مع قادة عسكريين ومستشاريه في البيت الأبيض فجر الجمعة، ردا على إسقاط الطائرة الأمريكية بدون طيار.

وقال ترامب إنه ألغى الضربات عندما قيل له إن 150 شخصا سيذهبون ضحايا لتلك الضربات.

وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال ترامب: "أوقفت الغارة قبل 10 دقائق من موعد تنفيذها، لأن الرد لا يتناسب مع إسقاط طائرة بدون طيار".