تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

منظمو مكافحة الاحتكار يضعون غوغل وأمازون تحت المراقبة

نُشِر
2019/06/3 1:44 ص
تحديث
2019/06/3 1:46 ص
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ تكنولوجيا 

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أمس السبت، أن منظمي مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة قسموا الرقابة على شركتي أمازون وغوغل، على نحو يجعل أمازن تحت رقابة لجنة التجارة الفيدرالية، وشركة غوغل تحت إشراف وزارة العدل الأمريكية.

وقالت الصحيفة نقلًا عن مصادر مطلعة أن أمازون قد تواجه تدقيقًا متزايدًا في مكافحة الاحتكار بموجب اتفاق جديد بين الجهات التنظيمية الأمريكية، وهو الاتفاق الذي يجعل عملاقة التجارة الإلكترونية تحت إشراف لجنة التجارة.

وأشارت الصحيفة بأن هذا التطور يأتي نتيجة تقسيم غير مُعلن عنه بين لجنة التجارة الفيدرالية ووزارة العدل للإشراف على المنافسة بين كل من عملاقتي التقنية الأمريكيتين: أمازون، وجوجل، مضيفةً أن خطط لجنة التجارة لأمازون، ووزارة العدل لجوجل لم تتضح بعد.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن ذكرت رويترز ووسائل إعلام أخرى الجمعة الماضية، أن وزارة العدل تستعد للتحقيق مع غوغل للتأكد مما إذا كانت الشركة قد انتهكت قانون مكافحة الاحتكار في إدارة أعمالها التجارية عبر الإنترنت.

ومن المتوقع أن يفحص التحقيق ممارسات غوغل المرتبطة بالبحث وأعمالها الأخرى، وفق ما ورد في التقرير، الذي أشار أيضًا إلى أن لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية كانت قد حققت مع غوغل قبل سنوات عديدة، ولكنها هذه المرة سوف تفوض وزارة العدل بذلك.

وتأتي هذه الخطوة من قبل وزارة العدل، في الوقت الذي تواجه فيه غوغل وغيرها من عمالقة وادي السيليكون فحصًا متجددًا لمكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة.

المصدر : aitnews