تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

التفشي غير المسبوق لمرض الحصبة في مدينة نيويورك ومقاطعة روكلاند الأمريكيتين

نُشِر
2019/06/3 12:58 ص
تحديث
2019/06/3 1:03 ص
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ صحة

قال مسؤولون أمريكيون في مجال الشؤون الصحية، إن حالات الإصابة بالحصبة في الولايات المتحدة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 2019، قد بلغت مستويات أكبر من حادثة تفشي الحصبة خلال العام 1992 بأكمله.

وأوضحت وزارة الصحة في مدينة نيويورك الأمريكية، الخميس الماضي، أن هناك 550 حالة مؤكدة من الحصبة في مدينة نيويورك منذ سبتمبر/ أيلول 2018 حتى 29 مايو/ أيار الجاري .

في حين صرح مسؤولون من مقاطعة روكلاند الأمريكية أنه تم الإبلاغ عن 254 حالة إصابة بالحصبة حتى 28 مايو/أيار الجاري.

وأشار مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى استمرار تفشي المرض في مدينة نيويورك ومقاطعة روكلاند، لافتًا إلى أن المرض أصبح يشكل مصدر تهديد للصحة العامة.

واعتبر المركز حالات الإصابة بالحصبة خلال هذا العام بأنه أعلى رقم منذ أن أصبحت اللقاحات مستخدمة على نطاق واسع.

 

وأوضح المركز بأن عدد حالات الإصابة بالحصبة داخل الولايات المتحدة، قد بلغت 971 حالة منذ بداية هذا العام حتى الآن. معتبرًا أن ذلك يُعد قفزة حادة في عدد الحالات المصابة بداء الحصبة مقارنة بالعام الماضي.

وقال الدكتور روبرت ريدفيلد ، مدير مركز السيطرة على الأمراض في بيان "يمكن الوقاية من الحصبة ، وإنهاء تفشيه عن طريق التأكد من أن جميع الأطفال والبالغين الذين يمكنهم التطعيم، تم تطعيمهم".

وأضاف الدكتور روبرت "مرة أخرى، أود أن أطمئن الآباء أن اللقاحات آمنة، فهي لا تسبب مرض التوحد" ، موضحًا أن الخطر الأكبر هو الامتناع عن أخذ اللقاحات.

يذكر أن مرض الحصبة قد تفشى في الولايات المتحدة مرات عديدة، منها حدوث تفشٍّ بين عامي 2004 و 2014 ، وعام 1994 وعام 1992، وكان معظمها بين الأشخاص الذين لم يتلقوا التطعيم.

المصدر

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية