تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

خرائط غوغل تؤثر بالسلب على وظائف الدماغ

نُشِر
2019/06/2 1:55 ص
تحديث
2019/06/2 1:57 ص
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ صحة

حذر ديفيد باري، الخبير والدبلوماسي البريطاني السابق، من أن أجهزة الملاحة عبر الأقمار الصناعية مثل خرائط "غوغل"، يمكن أن تدمر أدمغة الناس وأنها قد تساهم في تطوير مرض الزهايمر.

وأوضح الخبير البريطاني، خلال حديثه في مهرجان أدبي سنوي، أقيم في مدينة ويلز البريطانية، أن البشر قد طوروا إحساسًا حادًا بمحيطهم ومكانهم في العالم على مدى مئات الآلاف من السنين، لكنه هذا قد يتلاشى من الآن بسبب اعتماد الناس على مختلف وسائل التكنولوجيا.

وأعرب باري، عن قلقه من أن نظام تحديد المواقع العالمي "GPS" يمنع الناس من بناء المرونة التي تحتاج إليها أدمغتنا في وقت لاحق من الحياة.

وأشار إلى "أننا نصبح أكثر فأكثر اعتمادًا على هذه الأدوات الإلكترونية لمعرفة الطريق من حولنا، ما يجعلنا معزولين بشكل متزايد عن العالم الطبيعي".

وأضاف بأن أدمغتنا ستكون أقل تدريبًا على مثل تلك المهارات ما يؤثر بالسلب على الوظائف الإدراكية لها، مشيرًا إلى أن أجزاء من الدماغ مسؤولة عن قدرة الفرد على تحديد الاتجاهات والأماكن سوف تخمُل بسبب عدم ممارسة بعض التمارين التي تحتاجها.

ووصف باري، استخدام خرائط غوغل وأنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية بالأدوات الخطيرة للغاية، معتبرًا أنها تفصل الناس عن العالم وتضعف قدراتهم العقلية، وخاصة منطقة الحصين، المسؤولة عن عملية تذكر الاتجاهات والتنقل، بالإضافة إلى إعاقة بعض وظائف الدماغ مثل التعلم والذاكرة.

 

المصدر: آر تي