تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المخاطر الصحية لخيط وفرشاة الأسنان

نُشِر
2019/04/13 9:58 م
تحديث
2019/04/13 10:03 م
تغيير حجم الخط

كشف باحثون من معهد "سايلنت سبرينغ"، في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة، بالتعاون مع معهد الصحة العامة في كاليفورنيا، أن استخدام الخيط والفرشاة لتنظيف الأسنان يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الغدة الدرقية والخصيتين.

وفقًا للباحثين، فإن خيوط تنظيف الأسنان تحتوي على مركبات مشبعة بعنصر الفلور، ما يتسبب في مشكلات هرمونية في الدماغ والكبد، كما يزيد من تراكم الكوليسترول في الجسم.

وقد أظهرت نتائج تحاليل أجريت على 178 امرأة، أن مستوى هذه المركبات مرتفعة في أجسامهن، بعد استخدامهن خيوطًا لتنظيف الأسنان مختلفة المصدر من 18 ماركة تجارية مختلفة.

كما أجرى علماء من جامعة "ماساتشوستس" الأمريكية، دراسة أظهرت نتائجها أن مادة تريكلوسان، وهي من مكونات معاجين الأسنان، تتسبب باضطرابات هرمونية وتزيد من مقاومة المضادات الحيوية، حيث تتراكم هذه المادة في التشققات المجهرية لشعيرات فرشاة تنظيف الأسنان.

وكان علماء من معهد الفيزياء الحيوية النظرية والتجريبية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، قد أكدوا أن مادة تريكلوسان يمكن أن تؤدي إلى موت الخلايا، وبالتالي حدوث ما يسمى بعملية موت الخلايا المبرمج، بسبب تأثير مادة التريكلوسان على الميتوكندريا والتي تتواجد على مستوى جميع الخلايا الحيوانية للإنسان وتقوم بوظيفة تحويل الطاقة الكامنة على مستوى المادة العضوية.

 

المصدر: آر تي