تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

عبر تويتر: فيسبوك توضح سبب توقف خدماتها

نُشِر
2019/03/14 9:01 م
تحديث
2019/03/14 11:34 م
تغيير حجم الخط

 

يكتنف الغموض تصريحات مسؤولي شركة فيسبوك حول سبب انقطاع موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لعدة ساعات، وتعطل تطبيق الإنستغرام المملوك للشركة، وحدوث خلل في بعض خواص واتساب، وقد أثر ذلك على العديد من المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

 

ونشر حساب فيسبوك، على صفحته في تويتر، توضيح سبب توقفه عن العمل لما يزيد عن 10 ساعات، مساء أمس الأربعاء، وقال "نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون حاليًا مشكلة في الوصول إلى مجموعة تطبيقات فيسبوك، ونحن نعمل على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن".

وبالتزامن مع توقف فيسبوك، توقف أيضًا موقع إنستغرام عن العمل مما حال دون وصول المستخدمين إلى التطبيق، الذين عبروا عن ذلك على منصّة "تويتر"، مشيرين إلى عدم قدرتهم على الوصول إلى التطبيق، وأنّ بعض الخصائص مثل تحميل الصور أو إضافة حالات أو ضبط صفحات معينة قد توقّفت عن العمل، في حين أبلغ بعض المستخدمين عن وجود رسائل تفيد بأنّ هناك مشكلة.

كما أوضح العديد من المستخدمين بأنهم يواجهون –أيضًا- مشاكل في استعمال تطبيق واتساب المملوك لشركة فيسبوك.

وأوضح توم بارنيل، المتحدث باسم فيسبوك، أن الخلل الذي حدث "لا علاقة له بجهود القرصنة الخارجية"، حسب البوابة العربية للأخبار التقنية.

وعلى الرغم من تداول أخبار ومزاعم بأن فيسبوك تعرض لهجوم "DDoS" الذي يهدف إلى إيقاف المواقع، إلا أن تروي مورش، الباحث الأمني في مجال نشاط شبكات البوت نت والمسؤول عن تقرير "باد باكتز"، أكد بأنه لا يوجد دليل للإشارة إلى وقوع هجوم ضار، موضحًا أن الأمر "لا يتعلق بهجوم فعلي أو هجوم واسع النطاق".

 وأضاف مروش: "عندما تحدث أشياء كهذه تؤثر على مؤسسات ذات بنية تحتية كبيرة مثل فيسبوك، فسوف تكون عرضة لنظريات المؤامرة".

وبالرغم من حدوث ما يقرب من 20 ألف هجوم DDoS كل يوم، إلا أنه كان يستبعد أن تكون فيسبوك وتطبيقاتها هدفًا لمثل هذه الهجمات.

في السياق، قال إليكس هينثورن إيواني، نائب رئيس شركة أمن الشبكات :"إذا كنت تريد التخطيط لهجوم "DDoS" وكنت تحاول تحقيق هدف كبير، وتريد أن يكون للهجوم تأثير كبير، فقد تبحث عن مؤسسة أو علامة تجارية ليس لديها قدر كبير من الاتصال".

وأضاف: "إن شركات مثل فيسبوك وجوجل ضخمة للغاية ولديها عرض نطاق ترددي وربط بيني ضخم للغاية، بحيث يمكنها بمفردها أن تمتص بشكل فاعل الهجمات واسعة النطاق، وقد قاموا بدون شك بتركيب اتصال إنترنت خاص بهم للقيام بذلك".

وتشير شركة "دوبينز" إلى أن المشكلة الحقيقية تكمن في أن تتعلق بأي شيء، بما في ذلك تعطيل توجيه الإنترنت الذي حدث بعد ظهر الأربعاء، والذي يكون قد أضر بشكل جانبي بفيسبوك، فيما توضح شركة "ثاوزن آيز" أن هذه مشكلة داخلية على الأرجح.

وكانت شركة فيسبوك قد كشفت في ديسمبر/ كانون الأول 2018، عيبًا يعرض خصوصية 6.8 مليون مستخدم لخطر التجسس من قبل تطبيقات خارجية مرتبطة بالصور، استخدمت كلمات المرور الخاصة بالموقع.

يذكر أن إيطاليا فرضت 11.4 مليون دولار أمريكي، كغرامة، على فيسبوك، بسبب تضليلها للمستخدمين، وبيع واستخدام بياناتهم لأغراض تجارية تخالف القوانين المحلية في إيطاليا.

كما اُتهمت الشركة في وقت سابق، بتنظيم حملة للتشهير بمنتقديها، وتم الكشف عن دور "فيسبوك" في تسريب بيانات ملايين من المستخدمين لشركة دراسات سياسية، بهدف توجيه الرأي العام خلال الانتخابات الأميركية الماضية، ناهيك عن فضيحة "كامبريدج أناليتيكا" وتبعاتها.