تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

متهمة بالإهمال والعجز.. الخطوط الجوية السعودية في مرمى المواطنين

نُشِر
2019/03/11 10:32 م
تحديث
2019/03/11 10:42 م
تغيير حجم الخط

 

يعد التأخير في المواعيد من أبرز سمات الخطوط الجوية السعودية، ناهيك عما يعانيه المسافرون من سوء المعاملة من قبل بعض الموظفين، وتضييع وسرقة أغراضهم وبعثرتها عند التفتيش، وفي ظل استمرار هذا الإهمال من قبل القائمين على إدارة الخطوط السعودية، واللامبالاة من المسؤولين عليهم، في قطاع النقل السعودي، يتساءل المواطنون: إلى متى سيستمر هذا الإهمال؟!

يشكو المواطنون السعوديون المسافرون عبر الخطوط الجوية السعودية سوء المعاملة، وعدم التزام الخطوط السعودية بمواعيد الرحلات، وإهمال حقائبهم وأغراضهم وتأخير استلامها، ناهيك عن تعرضها للسرقة أو للعبث بعد تفتيشها في المطارات السعودية، من قبل بعض الموظفين، حسب بعض المسافرين.

وأشارت صحيفة "الوطن أون لاين" في تقرير لها نشر في أغسطس/ آب العام الماضي، إلى تدهور الحالة الصحية لمواطن سعودي من نجران، نتيجة سوء معاملة إحدى المضيفات أثناء سفره برفقة أحد أبنائه على متن الخطوط الجوية السعودية في رحلة علاجية داخلية، من جدة إلى الرياض.

وفي تصريح للمواطن سالم صالح آل سعد، لصحيفة الوطن، أوضح أنه استقل رحلة الخطوط السعودية التي تحمل الرقم "1072" قاصدًا مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، إلا أنه وأثناء الرحلة تعرض ابنه لكلمات بذيئة من قبل إحدى المضيفات بالطائرة، على مرأى ومسمع ركاب الطائرة، وما زاد الأمر سوءاً هو طريقة تعامل أحد المسؤولين في الطائرة، والذي قام بنقل ابنه إلى خلف المقصورة، وطلب منه تقديم الاعتذار للمضيفة، في محاولة لقلب الموازين، كما ألزمه بعدم المطالبة بأي تعويض، مما تسبب بتدهور الحالة الصحية للموطن آل سعد، الذي كان يعاني من مشاكل صحية في القلب.

وبعد رفضهما طلب المسؤول استمر في تهديدهما بالتحول إلى السلطات الأمنية في المطار، وعند وصوله إلى المطار، فوجئوا بموظف في الخطوط السعودية في انتظارهما عند سلم الطائرة، حيث رفض الاستماع لشهادة مجموعة من الركاب، وأجبرهما على الاعتذار وعدم المطالبة بأي تعويض.

وكانت صحيفة "المواطن" السعودية في أغسطس/ آب من العام الماضي، أشارت إلى وجود شكاوى من مسافرين بسبب تعطُّل النظام في مطار أبها بقسم الرحلات الدولية؛ ما تسبب في تأخر رحلاتهم.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسافرين يدعى علي القحطاني الذي "كانت لديه رحلة إلى خارج المملكة وتنتظره أسرته منذ عام، وقتلت فرحتهم الخطوط السعودية ونظامها المتعطل".

وتفاعل ناشطون ومواطنون سعوديون في تويتر، عبر الوسم #الخطوط_السعوديه، اتهموا فيه الخطوط السعودية بالإهمال وبتأخر مواعيد الرحلات باستمرار، فضلاً عن إلغائها بعض الحالات، وطالبوا بتحسين الخدمات للخطوط الجوية السعودية، ومعالجة القصور والفساد داخل هذه القطاع الحيوي والهام.

وتحدث الصحفي السابق بجريدة الوئام، ممدوح الرويلي، في تغريدة له، عن تأخر إقلاع رحلة الجوف الرياض لأكثر من ساعة ونص، معلقًا على ذلك بقوله: "ابو طبيع ما غير طبعه"، في إشارة منه إلى أن التأخير أصبحت صفة ملازمة للخطوط الجوية السعودية.

أما الناشطة "الجوهرة عبدالعزيز" فقد اشتكت من تأخر حقائبها، وسرقة مجوهراتها وبعثرة أغراضها، وقالت: "الخطوط السعودية حسبي الله ونعم الوكيل تأخرت الشنط ولم استلمتها لقيت موظفينكم سارقين نص الشنطة ومجوهراتي ومبعثرين الاغراض!!!!".

وأضافت: "واتصل يقولوا لي مواعيد عمل.. كيف ابلغ عن هالسرقه هذي !؟".

من جهته تساءل عبدالله الاحمدي: "إلى متى هذا الوضع يا ناقلنا الوطني"، وكان الأحمدي مسافراً في رحلة إلى ألمانيا عبر الخطوط السعودية وبعد وصوله إلى مطار فرانكفورت الألماني استلم حقائبه وتوجهه إلى الفندق، وتفاجأ حينها بأغراضه التي وجدها مبعثرة.

كما اتهم الناشط سلطان الخويطر، الخطوط السعودية، بالعنصرية، في تعاملها مع ركاب منطقة الجوف السعودية، وأشار إلى عدم مهنيتها وعدم احترامها الركاب، وقال إن الرحلة لم يتبق لموعدها إلا أقل من ربع ساعة ولكن لم يتم الإعلان عن ذلك من خلال البوابة، مطالباً بتفسير منطقي لما يحدث، ومشيرًا إلى تكرار هذا الأمر على الدوام.

أما الناشطة سارة أحمد، فقد تمنت أن تسافر رحلة واحدة ولكن من دون تأخير، على متن الخطوط الجوية السعودية، وقالت: "المشكلة لو أتأخر باللاونج واجي يشبون علي وليه تتاخرين وانت اخر وحدة وبالأخير اطلع الطيارة وعذراً على التأخير وووووو وننطق بالطيارة وبس. مدري وش الحل معهم"، حد قولها.

 

مجلس الشورى يصدر مجموعة قرارات بخصوص الخطوط الجوية السعودية

وطالب مجلس الشورى السعودي، اليوم، عبر سلسلة تغريدات نشرت على حسابه الرسمي بتويتر، الخطوط السعودية بتضمين تقاريرها القادمة عما تم إنجازه في مشروع (الأوائل الخمسة) الاستراتيجي الموجه للرقي بخدماتها.

وفي تغريدة منفصلة طالب الشورى الخطوط السعودية بالفصل بين مصروفات الصيانة ومصروفات المحروقات في بندين مختلفين لتسهيل المقارنات ضمن قائمة الدخل الموحد التفصيلية.

كما طالب المجلس المؤسسة العامة للخطوط السعودية بدراسة سبل تخفيض تكاليف المحطات الداخلية والدولية الإلزامية غير الربحية.

وشدد على ضرورة سرعة معالجة وضع الموظفين الخاضعين لنظامي الخدمة المدنية والتقاعد المدني وفق قرار مجلس الوزراء بما يحفظ حقوقهم.

من جهته علق المحامي محمد الجذلاني، محكّم وقاض سابق في القضاء التجاري والإداري، على قرارات مجلس الشورى، وقال: "الشق أكبر من الرقعة"، واصفًا شركة الخطوط الجوية السعودية بالمتخلفة، والتي تحتاج، حسب قوله، إلى حملة ملكية لمحاربة فسادها وتصحيح مسارها والارتقاء بها.

أما المحامي أبو محمد التميمي، فقد أشار في تغريدته له إلى الفساد داخل شركة الخطوط الجوية السعودية، موضحًا أنها "أقدم شركة ولا تغني ولا تسمن من جوع"، وأضاف: "دعم حكومي ما قومها! وأوامر الركاب داخلي وخارجي ما عدلها، وشركات ربحية بعدها بعقود تعلن أرباحها".