تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ساخر يكتب: ألف قطة وقطة!

image
نُشِر
2019/02/10 6:42 م
تحديث
2019/02/10 6:45 م
تغيير حجم الخط

في منطق "المياو" السعودي، تعذيب قطة جريمة لا تغتفر، وتقطيع خاشقجي مسألة فيها نظر! عذب قطة وادفع نصف مليون ريال غرامة، عذب نصف مليون إنسان، واحصل على قطة وجزيرة مجانية، اخدش حياء هر، وسيطاردك القانون أبد الدهر، اخدش حياة بلد، وشرد الأب والأم والولد، لا بأس.. إنها السياسة يا ولد!

كن قطة.. وبلاش كلام فاضي عن قنصل وقنصلية، وعدالة وحقوق وحرية، هكذا ستنجو، وستحصل يا إنسان على حق الرفق الأميري "بالحيوان"، وستقود سيارتها أم عدنان، وستجلب هيئة الترفيه لتسليتك فنانة كانت فنان، وقطعان من المصارعين والثيران، وألف محكوم عليه بالإعدام بلا إعلان.. المالكي وأنت والعودة سلمان!

كن قطة.. منزوعة الأظافر، ناعمة ومغمضة، ولا تخجل كثيراً يا مواطن، أليست دول العرب وحكامها من المحيط إلى الخليج مجرد "مياو" في وجه إسرائيل؟! و"مياو" ونص في حضرة ترامب؟! ولا تخش غضب الله والرب، فهناك ألف فتوى وفتوى، وتفتخر، بوجوب السمع والطاعة لبابا الفاتيكان على المذهب القططي الحليف!

كن قطة.. ألف قطة وقطة. عش مع الديك وشهريار القصة، وستنال حصتك من الحصة.. كن أي شيء يمووووء إلا أنت!

عجباً ما أرحم الجلادين!