تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

احتجاجاً على المعتقلات.. دبلوماسي سعودي ينهي إضراباً عن الطعام لـ72 ساعة

image
نُشِر
2019/01/22 7:19 م
تحديث
2019/01/22 7:21 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين - أخبار وتقارير

أنهى الناشط والدبلوماسي السابق هارون أمين أحمد، مدة إضراب عن الطعام استمرت لـ72 ساعة.

وكان الدبلوماسي والمعارض المقيم في مدينة مونتريال الكندية، قد أعلن عن إضرابه عن الطعام بدءاً من السبت 19 يناير، احتجاجاً على ما تتعرَّض له الناشطات المعتقلات في السجون السعودية من تعذيب ومعاملة وحشية.

وقال هارون في مقطع فيديو نشره السبت: "أخواتنا يمشّوهم عرايا في الزنازين، يصوّروهم ويقولوا لهم شوفوا هذي صوركم"، وأضاف: "تعذيب نفسي، جسدي، تحرش جنسي، صعقات كهربائية".

وتابع: "هناك ناس كثيرون حول العالم يتضامنون مع السجناء في السعودية"، وبدوره عبَّر هارون عن تضامنه بالإضراب عن الطعام في محاولةٍ لإيصال "صوت المظلومين لكل المنظمات العالمية، وإن شاء الله بيوصل صوتنا".

كما نشر في يومه الثاني مقطع فيديو ظهر فيه يشرب من مياه الحنفية للمقارنة الساخرة بين مياه كندا ومياه "السعودية العظمى" حسب وصفه، وقال ساخراً: "في الشرقية أو في الدمام أو في بعض مناطق جدة، إذا لم تشرب من الحنفية ولم تُنقل إلى المستشفى، تعال غيِّر اسمي"، حد قوله. 

وفي يومه الثالث والأخير عبَّر هارون عن شكره لكل من تفاعلوا مع الحملة، وقال: "حاولت إيصال صوت النساء، لكن الحملة عموماً كانت للمعتقلين جميعاً، وبالأخص النساء".

وأشار هارون إلى أن عدة أحداث وقعت فقط خلال الـ72 ساعة الماضية مدة الإضراب، ملفتاً إلى وفاة الشيخ أحمد العماري، عميد كلية القرآن بجامعة المدينة المنورة سابقاً، بعد تعرضه لجلطة دماغية تحت التعذيب في ظل إهمال طبي متعمَّد.

وسخر هارون من مزاعم وسائل الإعلام السعودية التي تصور السجون كفنادق الخمس نجوم الفاخرة، وقال: "أي فندق خمس نجوم هذا الذي يدخل فيه الشخص بصحته ويخرج مصاباً بعاهة أو مريضاً أو مقتولاً أو لا ندري عنه".

وجاء إضراب هارون بعد أيام من نشره مقطع فيديو خاطب فيه مدشّني هاشتاغ #الشعب_يريد_تحرير_السجون، وقال إن لا شيء بإمكانه أن يهز الحكومة السعودية غير المطالبة أو التخطيط أو التنفيذ لأعمال ميدانية، ما لم فإن الهاشتاغات ستظل لمائة سنة حتى مجرَّد "كلام فاضي"، حد تعبيره.

يُشار إلى أن المعارض هارون أمين أحمد، أعلن انشقاقه عن القنصلية السعودية في مدينة هيوستن الأمريكية، وانضمامه إلى المعارضة السعودية يوم 12 يونيو/ حزيران 2013، وعمل عبر فيديوهات يوتيوب على فضح ممارسات وانتهاكات وزارة الخارجية السعودية.