تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تجدد الصراع بين الكونغرس وإدارة ترامب حول صفقة تسليح للرياض وأبوظبي

نُشِر
2019/06/13 6:49 م
تحديث
2019/06/13 7:05 م
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ أخبار وتقارير

عارض نواب جمهوريون في الكونغرس الأمريكي، أمس الأربعاء، إتمام صفقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرامية لبيع أسلحة للنظام السعودي والإماراتي بقيمة 8 مليارات دولار، وفق وكالة رويترز.

واستنكر النواب استخدام إدارة ترامب لإعلان الطوارئ لتجنُّب مراجعة الكونغرس، بعد ان أبلغت إدارة ترامب لجاناً بالكونغرس في 24 مايو/أيار الماضي، أنها ستمضي قدمًا في 22 صفقة عسكرية بقيمة 8.1 مليارات دولار مع السعودية والإمارات والأردن، متذرعة بالأجواء المتوترة مع إيران.

وقال النائب الجمهوري، وعضو لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس مايكل مكول، خلال جلسة استماع: "استخدام سلطة الطوارئ في الآونة الأخيرة، برأيي مؤسف".

وطالبت آن فاجنر، النائبة بالكونغرس، والعضو بالحزب الجمهوري، إدارة ترامب أن تقدم فهماً أفضل، لحماية أعضاء الكونغرس، ولتفادي وقوع الكونغرس في انتهاكات لحقوق الإنسان، يقترفها النظام السعودي.

ويعارض نواب أمريكيون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بيع معدات عسكرية للنظام السعودي والإماراتي منذ شهور، احتجاجًا على سقوط ضحايا مدنيين في اليمن وانتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في كل من السعودية والإمارات.