تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ثغرة خطرة تمكن من اختراق أنظمة التشغيل ويندوز عن بُعد

نُشِر
2019/06/2 2:13 ص
تحديث
2019/06/2 2:18 ص
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ تكنولوجيا             

حذرت شركة مايكروسوفت، الخميس الماضي، عن وجود ثغرة اكتشفت حديثًا في خدمات التحكم بسطح المكتب لنظام التشغيل ويندوز.

وحثت الشركة المستخدمين على تحديث أنظمتهم لمنع الوقوع ضحية هجمات مماثلة لهجوم الفدية العالمي، الذي أصاب قبل نحو عامين مئات الآلاف من الحواسيب، وتسبب في اضطرابات في المصانع، والمستشفيات، والمتاجر، والمدارس، في أكثر من 150 دولة.

وقالت عملاقة البرمجيات الأمريكية: "إن ثغرة قادرة على أن تتحول إلى دودة شبكية؛ يمكن أن تسمح للمهاجمين بتشغيل التعليمات البرمجية عن بُعد، على أي جهاز معرض للخطر، وذلك على غرار البرمجيات الخبيثة، وبرمجيات الفدية.

وأضافت أن الثغرة الأمنية قادرة على السماح للبرمجيات الخبيثة بالانتشار إلى أجهزة الحاسوب الأخرى التي على الشبكة نفسها بطريقة مشابهة لبرمجية WannaCry الضارة، والتي انتشرت في جميع أنحاء العالم في 2017، وتسببت بأضرار بمليارات الدولارات.

وأكدت مايكروسوفت بأنها واثقة من أن هذه الثغرة الأمنية قد تُستغل، مما يعرض للخطر ما يقرب من مليون جهاز حاسوب متصل مباشرة بالإنترنت.

يُشار إلى أن الثغرة المعروفة باسم "بلوكيب"، هي ثغرة أمنية حرجة تؤثر على أجهزة الحاسوب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز إكس بي وما بعده، بما في ذلك أنظمة تشغيل الخوادم. وتكمن خطورتها في أنها تسمح بالوصول الكامل إلى الحاسوب، بما في ذلك البيانات الخاصة، وذلك عن بُعد.

وأشارت مايكروسوفت بأن نظامي ويندوز 8 وويندوز 10 هما الوحيدان الخاليان من هذه الثغرة.

وكانت مايكروسوفت قد أصدرت تصحيحًا أمنيًا للثغرة في وقت سابق من شهر أيار/ مايو خلال ما يُعرف بتصحيح الثلاثاء.

 

المصدر: aitnews