تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حفل مختلط بأحد فنادق الرياض يثير غضب الشارع السعودي

نُشِر
2019/05/20 12:29 ص
تحديث
2019/05/20 12:39 ص
تغيير حجم الخط

صحيفة التمكين ـ أنشطة

منذ أن بدأ العمل على رؤية 2030 الانفتاحية، والتي تبناها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يشهد الشارع السعودي بين الحين والآخر موجات استياء وردود أفعال غاضبة إزاء تلك المظاهر الانفتاحية والتي كان آخرها حفل فني وغنائي مختلط بأحد فنادق الرياض، خلال أيام شهر رمضان المبارك.

 

وانتشرت مقاطع فيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي مأخوذة من تطبيق سناب شات لحفل سحور مختلط أقيم بأحد فنادق العاصمة السعودية الرياض، ما أثار غضب واستياء الشارع السعودي وأحدث جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر موقع تويتر، دشن ناشطون سعوديون وسماً بعنوان #بارتي مختلط في رمضان، والذي تصدر قائمة التريند الأكثر تداولًا؛ ليوم الأحد، أعرب من خلاله كثيرون عن غضبهم واستغرابهم من إقامة مثل هذا الحفل خلال شهر رمضان.

وانتقد مغردون سعوديون ما ظهر في تلك المقاطع من اختلاط بين الشباب والفتيات، إذ وصفها الكثير من المغردين، بالمظاهر المنافية لأخلاق المجتمع المحافظ، والمخالفة لعاداته وتقاليده، خصوصاً في شهر رمضان.

فيما أشار بعض المغردين إلى وجود مسؤولين ورجال أعمال سعوديين داخل الحفل المختلط، وأكد آخرون على أن تغيرات مجتمعية ومخالفات عديدة لم يعتادوا عليها تحدث في المجتمع السعودي خلال الآونة الأخيرة.

وبحسب مقاطع الفيديو، فإن الحفل أقيم لمجموعة من المشاهير، والذين نقلوا بدورهم تفاصيل الحفل عبر حساباتهم على وسائل السوشيال ميديا، وخاصة  تطبيق سناب شات.

وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات الموسيقية والغنائية ذات الطابع الغربي، حيث عزفت خلال الحفل فرقة "ذا بلاك آيد بيز" الأمريكية، وغنى نجم البوب الاسباني إنريكي إيغلسياس.

 

ويُذكر أنه في أوائل مايو/ آيار الجاري، أثار مقطع فيديو لفتاة سعودية تغني أغنية أجنبية على أنغام الموسيقى، بمقهى بمدينة الخبر السعودية، ردود أفعال واسعة في الشارع السعودي عبر فيها الكثير من المواطنين السعوديين عن استيائهم وغضبهم من تلك الحادثة، فيما اعتبره ناشطون مخالفة لكل الأعراف والتقاليد السعودية المتوارثة.

وسبق ذلك حدث آخر آثار رود أفعال غاضبة في الشارع السعودي، بعد انتشار فيديو لعرض راقص في أبريل/ نيسان الماضي، بمطعم بمدينة الخبر السعودية.

وظهرت في الفيديو 4 فتيات يبدو أنهن أجنبيات، كانت إحداهن تغني أغنية أجنبية، فيما تولت أخريات الرقص.

وفي أواخر مارس/ آذار الماضي آثار مقطع فيديو جدلاً واسعاً في الشارع السعودي، لـ 6 راقصين و 6 راقصات تابعين لإحدى الفرق الفنية وهم يتدربون على عرض مرتقب في ساحة عامة بإحدى مناطق العاصمة السعودية الرياض.

ويشهد المجتمع السعودي خلال الفترات الأخيرة مظاهر عديدة خرجت عن العادات والتقاليد للمجتمع السعودي المحافظ، فمنذ إنشاء هيئة الترفيه في مايو/ أيار 2016، انتشرت الحفلات الموسيقية الصاخبة والتي استضافت أشهر المغنيين العالميين ومنسقي الموسيقى في مدن ومناطق سعودية مختلفة.